Friday, 27 April 2012

سؤال واحد تقرر إجابته الكثير من الأشياء

هناك سؤال واحد تقرر إجابته الكثير من الأشياء.

هل حدثت ثورة، أم هل أسقطنا نظام مبارك؟

فإن كنا قد أسقطنا نظام مبارك، فإذا فأي نظام يمكن أن يحل محله، و يضع أي شروط يراها للحياة العامة والسياسية وأن يفعل ما يراه.

أما إن كنا قد قمنا بثورة، فلابد أن يسقط كل ما مثله نظام مبارك. فلابد أن يسقط القمع الفكري بأنواعه، والإرهاب السياسي، والإعتقالات الغير قانونية، وتشريع قوانين منافية لأبسط حقوق الإنسان، والنفاق لرجال السلطة، وبطش رجال الأمن في غير محله المقبول والقانوني، وإستشراء الفساد ونمو الفقر، والرغبة في السيطرة على كل مقاليد الحكم في الدولة بأي ثمن، والإقصاء السياسي لكل الأطراف الأخرى بأي صورة ممكنة، والسكوت عن الحقيقة عندما تسطع بنورها في وجوهنا،  وحماية حقوق الأكثرية والأقلية والأفراد، والرغبة في تشكيل ورسم أجهزة وسياسات الدولة حسب هوى الطرف الأقوى بعيدا عن أي تدخل حقيقي للأطراف الأقل قوة، وإعتبار الأطراف المقابلة في العملية السياسية أعداء، وليس شركاء في وطن لهم أفكار مغايرة. ولابد ألا يهدر حق من ماتوا ومن أصيبوا في سبيل هذه "الثورة."

هل حدثت ثورة، أم هل أسقطنا نظام مبارك؟

No comments:

Post a comment