Sunday, 5 June 2011

يا الهي: دعاء في حب الله و الانسانية اجمع…. ـ



الهي...

يا من لا اله سواك، يا من لا منقذ سواك، يا من لا يلجأ بشر اليه سواك…

الهم ان اناس من كل الاجناس و الاديان بإسم عبادتك و بإسمك قد قتلوا…

و بإسمك أختطفوا…

و بإسمك سرقوا...

و بإسمك ظلموا...

و بإسمك عذبوا…

و بإسمك اخربوا…

و بإسمك احرقوا…

و بأسمك اسكتوا اصواتا باحثة عن الحق، منها ما اصاب و منها ما أخطأ…

و بأسمك اثاروا الرعب في قلوب الناس و افئدتها…

و بإسمك احتكروا الحقيقة على اختلافهم و اختلافها…

و منهم يريد ان يجبرنا على عبادتك بطريقتهم و لا طريقة سواها، و منهم من يريد ان يجبرنا الا نعبدك…

يا الهي ان كنت انا مخطئا في شيئ او في كل شيئ فأسألك ان تهدني و ان تكون هدايتي و اصلاح حالي بالكلمة الطيبة و الموعظة الحسنة، و ليس عن طريق من يتجبر علي، حتى و لو بالحقيقة فينفرني منها. فإن اخطأت بعد ذلك فأني اسألك ان تحاسبني على نيتي و في آخرتي، و اسألك ان تسهل علينا رؤية الحقيقة و ادراكها، و إزرع في قلبي حب النا اجمع، من آمن بك و من لم يؤمن، و انزع من قلبي اي كراهية لأي انسان مهما كان، حتى و لو كان قد أذاني…

و اسألك ان تجعلنا كلنا على هذه الحال…

اللهم انت بيدك كل شيئ، و ان شئت لكنت جعلتنا عرق واحد و لون واحد و امة واحدة و اصحاب دين واحد و لسان واحد، و لكنك خلقتنا مختلفين و زادتنا الدنيا اختلافا، فأسألك الهم ان تحببني في الناس اجمع، مسلميهم و مسيحييهم ، يهود و بوذييين و هندوس، مؤمنين و غير مؤمنين، من في شرق الدنيا و غربها، شمالها و جنوبها، و احببهم في، و احبنا كلنا محبة واحدة، و لا تجعل فينا من يرى نفسه افضل من الآخر، و اهدنا كلنا…

فأما هؤلاء الذين آذونا، فإهدهم ايضا الى محبتك و محبتنا…

و أما من اصر على الكراهية، فأسألك مرة أخرى ان تهديه الى محبتك و محبة الناس كلها على اختلافها…

اما من أصر على الكراهية بعد ذلك،

فمن قتل بإسمك فجازيه بما استحق…

و من اختطف بإسمك فجازيه بما استحق...

و من سرق بإسمك فعلمه معنى ان يفقد الانسان ما هو له…

و من ظلم بإسمك فليرى معنى الظلم بما اكتسب لنفسه…

و من عذب فليعذب…

و من خرب فليكن الخراب مصيره…

و من أسكت فليسكت صوته الى ما تشاء…

و من أرعب فليرعب…

و من حرق فليحرق…

و ابعد عنا من يطغى علينا و من يتحكم فينا و يحتكر الحق احتكارا…

و لكن لا تطل عقابهم...

و بعد ان يذوقوا مما فعلوا فينا و تستوى نفوسهم، فسامحهم و سامحنا و ادخلنا كلنا جناتك، اي كان ديننا او حتى عدم ديننا، فكلنا بشر و كلنا ضعفاء و خطائين، و نبحث عنك و انت بيدك الهداية او الضلال، فجناتك تسع البشر كلهم و اضعاف اضعافهم، و نظل نقطة في بحر جناتك، و لا اريد ان اريد لإنسان شر مهما كان...

انت الرب، انت المحبة…

انت الرحمن الرحيم…

الهم آمين…


يا الهي...

No comments:

Post a comment